Navigation Menu+

ابرنشق

Posted on سبتمبر 29, 2016 by in رُبَّمَا

تمت زيارة التدوينة: 2561 مرات

 

 

مررت بالأمس من طريق ، ولفت انتباهي ذلك المحل بلوحته السوداء ، وبرسمته الجميلة لمعلاق ملابس تتوسطها بخط جميل كلمة “ابرنشق ” كان المحل عبارة عن مغسلة ملابس قادني التساؤل إلى أن تلك الكلمة التي لأول مرة أقرؤها ربما لها علاقة بغسيل الملابس ! خيالي الواسع ذهب بعيداً ، أن صاحب المحل أو صاحبته ذات ذوق رفيع بلوحتها الجميلة،  والكلمة التي بلاشك أن صاحبها لغوي حاذق كان حريصاً أن يختار اسم يناسب طابع المحل ، ويجذب زبائنه وقلت في نفسي أن زمان العشوائية في اختيار المسميات قد ولى فكم عانينا من سوء اختيار المسميات،  حتى أذكر مرة قرأت محل لسباكة اسمه نبع القصيد ، ولا أعلم أي نبع للقصيد سينبع من السباكة ! لكن بعد تفكير قلت لعل صاحب المحل شاعر لا ينبع قصيده إلا من رحم دورة المياة 🙂 ولا أنكر أن في دورة المياة تنبع أفكار جميلة!  ولا أعلم السر لعلنا نبحث في ذلك ! نعود إلى ابرنشق بعدما عدت للبيت قررت البحث عن معناها وكان الجواب صادماً فمعناها ” فرح وسُرَّ” وحقيقة لا أعلم ما رابط الاسم بغسيل الملابس ؟!

لكن تتوقعون متى نجد لوحات تحمل مسميات جميلة توحي بتوجه المحل الحقيقي !
أرجوكم لاتقولوا ستموتين ولن تريها 🙁

ومساؤكم أو صباحكم ابرنشق 🙂

أضف تعليقًا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.