Navigation Menu+

طفل وحيد

Posted on يناير 30, 2022 by in رُبَّمَا

تمت زيارة التدوينة: 359 مرات

 

 

 

وحيدٌ كطفل مات أبويه ، فأخذه عمه من المدينة ليعيش في قريته التي لايعرفها ولم يعتد عليها!
‏يقف يتأمل الصبية يلعبون بالكرة، ممتلئٌ بالحزن!
‏لا هم أعطوه الكرة ليلعب معهم وينسى! ولاهو استطاع النجاة من سطوة الحزن !

 

 

 

أضف تعليقًا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.