Navigation Menu+

يا بلفيت !

Posted on نوفمبر 19, 2020 by in نَبْضٌ

تمت زيارة التدوينة: 1274 مرات

 

 

يبدو أن هذا الليل طويل وثقيل! وخاصة أنك مصاب بتخمة من الحزن، وتتمنى لوكان بمقدورك أن تستفرغه! أحاول أن أقطع هذا الليل الكئيب وأفتح حساباً في السناب اخترته عشوائياً من ضمن الحسابات التي عندي لتخرج لي أبيات اقرأها، كلمة واحدة فيها زادت مواجعي، كلمة واحدة لن أسمعها مجدداً في حياتي، ولن تكون بنكهتها ، وأصالتها ، وجمالها حين كانت تنطق بها أمـــي!

ألا يدرك الأجيال أن بموت الأمهات والأباء تموت اللهجات وتندثر اللغات!

 يا بلفيت يــــــــــا بلفيت يـــــــــــــابلفيت

أغمض عيني وأكرر هذه الكلمة وأكررها وأكررها !

آه يـــا أمي كم أشتاق أن أسمعها منك مرة أخرى 💔

 

أضف تعليقًا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.