Navigation Menu+

نقلت جروح ما أعرفها !

Posted on نوفمبر 19, 2021 by in رُبَّمَا

تمت زيارة التدوينة: 875 مرات

 

على كثر الكلام وكثر ماقبل الكلام جروح

سكت ومالقيت الكلمتين الي علي بالي

أخاف إن قلتها ماقلتها وان قلتها بوضوح

توسدني ملامات الرفيق وشرهة الغالي

كذوبه يالهجوس اللي على الخاطر تجي وتروح

بغيت أزبن ذراها واستريح وماتهيالي

ورحت أتلي شتاتي واترجي صوتي المبحوح

تموج بي الدروب ومسندٍ كفي على ظلالي

عسي مانتي رجايه يابروقٍ في سماي تلوح

يشرهبني رعدها والضما بالصدر همالي

نقلت جروح ما اعرفها بقلبٍ مرهف مجروح

تنطحت البياض وسود الله وجه عذالي

مساعد الرشيدي

أضف تعليقًا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.