Navigation Menu+

ليسأل الصادقين عن صدقهم

Posted on نوفمبر 25, 2020 by in رُبَّمَا

تمت زيارة التدوينة: 1352 مرات

من الأشياء المرة على القلب أن تمر من أمامنا أيات نقرأها ليل نهار أو نسمعها لكن لا ننتبه لها،

اليوم استوقفتني هذه الأية العظيمة “﴿ليسأل الصادقين عن صدقهم﴾

يقول ابن القيم في هذا الأية: فإذا سئل الصادقون وحوسبوا على صدقهم فما الظن بالكاذبين؟!

قال مقاتل: يقول تعالى: أخذنا ميثاقهم لكي يسأل الله الصادقين يعني النبيين عن تبليغ الرسالة وقال مجاهد: يسأل المبلغين المؤدين عن الرسل يعني: هل بلغوا عنهم كما يسأل الرسل هل بلغوا عن الله تعالى

والتحقيق: أن الآية تتناول هذا وهذا فالصادقون هم الرسل والمبلغون عنهم فيسأل الرسل عن التبليغ ويسأل المبلغين عنهم عن تبليغ ما بلغهم الرسل ثم يسأل الذين بلغتهم الرسالة ماذا أجابوا المرسلين كما قال تعالى: ويوم يناديهم فيقول ماذا أجبتم المرسلين

 

يقول ابن عثيمين في تفسير هذه الأية

 

أضف تعليقًا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.