Navigation Menu+

لم أكن

Posted on يناير 30, 2022 by in رُبَّمَا

تمت زيارة التدوينة: 725 مرات

 

 

لم أكن أملك قلماً ولا ورقة للكتابة
كنت أحمل قطعة فحم وأكتب في أي شيء أستطيع الكتابة عليه !
أبي كان يعمل حملاً وبقدر مايحمله على ظهره نأخذ قوت يومنا!
أخي الصغير لم يذهب للمدرسة وكنت أعيش صرعات نفسية بين ما أملكه من قطع الفحم التي أجمعها لأكتب بها وبين أن أعلمه بنفسي القراءة والكتابة، كنت أتنازل كثيراً لأخي عله يتعلم !
أمي لاتجيد شيئاً سوى تنظيف غرفتنا الوحيدة وطبخ ماتجود به الحياة ، وابتسامات تذيب مافي صدورنا من كدر !
عندما جاء الشتاء، مات أبي، أنزلقت قدماه في منحدر ثلجي وهو يحمل على ظهره أطناناً من البضائع !
لم نعد نملك أباً !
لم نعد نملك طعاماً !
لم نعد نملك فحماً !
في ليلة شديدة البرد ، أخرجت فحماتي التي أملكها وكل ماكنت أكتب عليه وأشعلت فيها النار لنتدفأ
عندما أشرقت الشمس ذهبت أركض في كل مكان
أشعر بالحزن
أشعر بالقهر
أبكي على كل شيء
أبي الذي مات وتركنا
أمي التي تبكيه
أخي الذي يبكيه
أنا التي تبكيه
الجوع و الفقر
فحماتي وأوراقي التي كنت أعبر فيها
من سيساعدنا في هذا الشتاء؟!
أخذت أصرخ وأضرب كل شيء حولي
جرحت يدي قطرات الدم تتساقط على الثلج
أخذت أكتب وأكتب وأكتب بدمي على الثلج
وأنا أبكي ..
ومازلت أبكي وأكتب !

أضف تعليقًا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.