Navigation Menu+

فساتيني التي رحلت !

Posted on مايو 30, 2024 by in نَبْضٌ

تمت زيارة التدوينة: 17 مرات

 

 

 

 

تلبسني أمي فستاني الجميل 

تغلق سحابه

تربط حزامه 

تلبسني جواربي وحذائي 

تمشط شعري وتضع طوقاً من الورود

تخبرني أنني جميلة 

تبالغ في مديحها دائماً لتقول لي 

 سبحان خالقك !

هكذا هو حالي حتى كبرت! 

رغم مرضها  ورغم تبدل الأدوار  

أشتري لها فساتينها 

ألبسها وأخبرها كما هي جميلة 

إلا أنني ما زلت ألبس لها فساتيني 

لتخبرني برأيها ولأسمع مديحها 

رحلت أمي ورحلت معها فساتيني!

أضف تعليقًا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.