Navigation Menu+

عاطفي أو مادي ؟!

Posted on سبتمبر 26, 2016 by in نَبَضٌ

تمت زيارة التدوينة: 1591 مرات

 

عندماخلق الله المرأة والرجل خلقهم مكملين لبعضهم البعض،  ومهما كابر الرجل ومهما كابرت المرأة ، كليهما يحتاج بعضهما البعض، وبهم تكتمل فصول حياتهم ! لم يوجد أبلغ من وصف القرآن لهذا الرباط الجميل حيث قال تعالى (ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لأيات لقوم يتفكرون ) وقوله تعالى ( هن لباس لكم وأنتم لباس لهن ) هذا التشبيه من أجمل التشبيهات التي حواها القرآن الكريم، إذ أن السكن فيه الأمان والحب والراحة واللباس فيه الستر والحماية والدفىء، وأبهى صوره عندما يكون بين الزوجين، لذلك كان هذا الرباط من أجمل الرباطات ! حتى قوامة الرجل التي اختص الله بها الرجل ، هي من أجمل ماخصه بها ، لأن طبيعة المرأة وإن كابرت تحب أن يكون فوقها سقف يظلها ويحميها، ولن يكون ذلك إلا بهذا الرجل ، لكن أن يكون ذلك الرجل يفهم معنى القوامة الحقيقية ، التي أمر بها الدين، بالمعروف والإحسان لا بالقوة والجبروت والظلم ! من أجمل مايعمر البيوت هو الحب بين الزوجين، وإن كان الكثير يلتبس عليه مفهوم الحب، فكم من زوج وزوجة خلال مدة عقد القران ،كانا يعيشان مشاعر جميلة يظنان أنها مشاعر حب وما إن يتزوجان حتى يقل ذلك الوهج، ويذبل ويبقى في مرتبة القبول ،وحقيقة إن مشاعر الحب الحقيقية ،إما أن تزيد وإما أن تقل خلال الست الأشهر الأولى فإن تعدت الست الأشهر الأولى أو قل السنة الأولى ، وهي في قمة وهجها والمشاعر فيها بازدياد ، يكون ذلك هو الحب الحقيقي ، وأما إن بدأت تضعف وتفتر هي مشاعر أقل من الحب تسمى القبول ، والحقيقة أن أغلب البيوت الخليجية ،والعربية تعيش على هذه المشاعر وربما ترتفع تلك المشاعر خلال السنوات لتكون المودة والرحمة ! ويستطيع الرجل العيش مع امرأة متقبل لها وكذلك المرأة تستطيع العيش مع رجل متقبله له ! لكن لايستطيع الرجل العيش مع امرأة لايحبها ولا يتقبلها لو كانت أجمل نساء الأرض! وأكملهن عقلاً ! وكل الصفات الجميلة فيها ! وكذلك المرأة لن تستطيع العيش مع رجل لاتحبه ولاتتقبله ولو كان يحمل من صفات الرجولة الكثير ، ويشار له بالبنان ! وتنقسم الصفات في الرجل ، والمرأة إلى مادية وعاطفية ، فيكون هنالك رجل عاطفي ورجل مادي وامرأة عاطفية ، وامرأة مادية لو تزوج رجل عاطفي بامرأة مادية ، وإن كان جميعهم يحملون صفات جميلة سيكون بينهم فجوة لأن الرجل يريد من زوجته مشاعر الحب ، والإهتمام ، يريد أن تشعره بمكانته في قلبها باهتمامها به ودلالها له ! يريدها أن تتجمل وتلبس له..الخ ! ولكن زوجته التي تحمل صفات مادية لاترى الحب سوى شيء مادي بكم تدفع؟! لذلك دائما تجدها تقارن حياتها بغيرها فلان شرى لزوجته! فلان سافر بزوجته !وهي ترجمان الحب لديها بمقدار مايعطيها زوجها مادياً بقدر ماتحبه وتعطيه ! بل تصل حتى لأمور الفراش فهم في خصام دائم لذلك لاتعطيه إلا وقد وعدها بأن يشتري لها ماتريد ؟! كذلك الزوجة العاطفية عندما تتزوج رجل مادي ، هو لا يترجم حبه إلا مادياً يشتري لها ماتريده وما لاتريده كل شيء متوفر لها مادياً ، لكن هي لاتريد كل ذلك هي تريده هو فقط ، تريد احاسيسه ومشاعره لو يهديها حزمة بقدونس !!! حلقت من السعادة وشعرت أنها ملكة الدنيا ومافيها ! لذلك عندما يتزوج الرجل والمرأة بعكس صفاتهم يكون هنالك فجوة في حياتهم الزوجية ،ومشاعر احتياج تأرقهم ،وربما تؤثر على نفسياتهم داخلياً ، وحتى لو لم تظهر في بداية حياتهم الزوجية ستظهر مع مرور الوقت وخاصة عندما يقدمون على سن الأربعين !ويكبر بهم السن ! وحقيقة أن الحياة الزوجية لاتخلوا من المشاكل ، بل هي ملح الحياة لأن الحياة لو كانت على رتم واحد لكن شيء مملاً ! عندما يتزوج الرجل أو تتزوج المرأة ، لاينظر أحدهم لشريك حياته أنه يجب إن يكون ملاكاً، بل هو بشر مثلك فيه من المحاسن والمساوىء مافيه ، وبرأيي أن كل زوج وزوجة أشبه بالبيت فإن كانت أساسياته جيدة مابعده يهون، إن كان طلاء الحائط غير جميل يتعدل ! إن كانت الأبواب غير جيدة تتبدل ! إن كانت النوافذ غير جيدة تتبدل ! لكان  من لادين له ولا أخلاق .. الخ من الصفات الأساسية فمهما صبرت/تِ مع مرور الوقت ستنتهي الحياة مابينكم إلى الطلاق ، وأقلها إلى طلاقاً روحي ! وكم هي البيوت التي يكثر فيها الطلاق الروحي!  ولم يبقى الزوجين إلا لأجل أبنائهم ! أما إذا الأساس طيب فمع مرور الوقت تتغير كثير من الصفات التي لايحبها الزوج في زوجته، ولا الزوجة في زوجها ، وتمضي حياتهم إلى الأجمل ! لذلك عندما يقدم الزوج ليختار شريكة حياته ، عليه التفكير جيداً والحرص على الارتباط بما يناسبه ! كذلك المرأة عندما يتقدم لك رجل احرصي إلا تختاري إلا مايناسبك حتى تعيشي سعيدة مع رجل يتوافق معك تماماً بكل ماتحبينه !

أدام الحب على قلوبكم وبيوتكم

 

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.