Navigation Menu+

صمت!

Posted on مايو 14, 2020 by in جَسَدٌ وَاَحِدٌ

تمت زيارة التدوينة: 351 مرات

 

“إنَّ ذَٰلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْ”

هذه الأية عظيمة جداً!

هذه المرحلة من الشعور لا تكون إلا مع من يعنيك، ويهمك شعوره، ولا تريد أن تخسره!

أن تجد أنه يؤذيك، وأنت تعلم أنه يؤذيك، ويمنعك حياؤك من التصريح له!

والأشد منها أنه رغم أذيته لك، لا تريد أن تصرح له خشيت أن تجرحه وتؤذيه!

لذلك تفضل الصمت!

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.