Navigation Menu+

سؤال ؟

Posted on ديسمبر 8, 2021 by in رُبَّمَا

تمت زيارة التدوينة: 651 مرات

 

 

 

 

لا أعلم الذي سأكتبه يندرج تحت الخيال أم له مسمى أخر؟! ، لكني سأطرحه هنا ومن لديه علم ومعرفة يرد علي لأنني ما زلت أبحث وأسأل هنا وهناك! عندما أغمض عيني لنوم أو عند الاسترخاء، تكون هنالك صور ومشاهد جاهزة، لم أقم أنا باستدعائها أو تخيلها أو حتى التفكير فيها! ، بل مبنية من تلقاء عقلي لها، وكأن عقلي يعمل هذه المشاهد لوحده وحين أغمض عيني يبدأ يريني تلك المشاهد والصور! ربما صور ، ربما مشاهد كاملة متحركة وكل شيء واضح فيها، الأماكن ، الأشخاص ، الألوان ..إلخ ، وتتغير المشاهد كلما فتحت عيني وأغلقتها تنتقل بي المشاهد والصور، لأماكن ، لأشخاص ، لمناظر لا أعرفها ولا أعرف من فيها ولا أعلم أين موقعهم وموقعها! وكثيراً ما أتمنى لو كان بمقدوري أخذ لقطة للمشاهد والصور، فبعضها جميل ومبتكر، اليوم مثلاً وأنا أريد النوم وأغمضت عيني : رأيت كأنني أسير في مكان مشرق وجميل بالقرب من البحر، وهنالك الكثير من المباني الشاهقة جداً ، وهنالك ساحة يوجد فيها الكثير من (كونر) كوفيات، الكوفي على شكل سداسي، أمشي أنا بتجاه اليسار، توجد عائلة تمشي بتجاه اليمين، الأب يرتدي جاكيت منفوش تلك التي في داخلها قطن، شعره طويل، أسير أنا بتجاه ممر ما بين العمائر الشاهقة، يتميز هذا الممر بأنك عندما تسير بينه يكون جهة مكشوفة وجهة كأنها نفق وهكذا حتى نهايته ، عندما فتحت عيني، وعدت أغمضها تغير المشهد ، كأني دخلت محل كوفي لون جدرانه باللون الزيتوني الفاتح آلات الكوفي وكل متطلبات الكوفي في مكان على شكل L ،في وسط الكوفي أشاهد فتاة شعرها مائل للأشقر، تربطه ذيل حصان، وجهها دائري .. إلخ ملامح وجهها، ترتدي تشيرت أقرب لتشيرت الرياضي وجينز ، مشغولة في خلط الكابتشينو، أرى في يدها خشبة الخلط ، وفي حالة تأهب للجلوس ، فتحت عيني وعدت لإغماضها رأيت نفسي أشاهد مبنى قديم على زاوية،  شبابيكه كثيرة ، في أعلى السطح وعلى المقدمة منه يوجد الكثير من أعلام الدول بمختلف ألوانها ، فتحت عيني وبعد دقائق عدت لإغماضها رأيت أنني في وسط البحر على متن سفينة حربية لونها رمادي، الشمس مشرقة والجو جميل، والعجيب في الأمر أنني أشاهد تلك المشاهد من عدت جهات وبالتقريب والتبعيد وكأنني أحمل كاميرا، فرأيت كأنني أنظر من أعلى لنفسي وأنا على متن السفينة وكأنني أصور مشهداً من أعلى ! هذه مشاهد اليوم قبل النوم، مثلا: بالأمس أذكر أنني شاهدت لوحة قماشية جميلة جداً، لونها أسود ويدخل في جزء منها اللون الفيروزي ومكتوب عليها بالخيط الذهبي بالخط العربي ، ..إلخ المشاهد التي أراها

هل هذا يسمى خيال ؟!  هل ما أمر به جوابه عند أهل الأدب ، أو أطباء المخ ، أو العيون أو الطب النفسي؟!

هذا الشيء ليس له تأثير سلبي علي بل هو إيجابي وإن كنت أشعر بالحيرة من الأماكن و أتساءل دائماً عن الوجوه  التي أراها، وهي واضحة في عقلي هل هي موجودة بالفعل ؟! وهذا ما جعلني أستقي فكرة إحدى رواياتي من هذا الشيء

من لديه تفسير لهذا الشيء يكتب في التعليقات أو يرسل لي على إيميلي

 

 

أضف تعليقًا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.