Navigation Menu+

رسالة لكل من يعتريه التعب

Posted on أكتوبر 3, 2020 by in نَبْضٌ

تمت زيارة التدوينة: 1469 مرات

 

 

 

هذه الكلمات التي أكتبها ليست لكل من يقرأ مدونتي بل هي لأشخاص معينين! ربما يوم تسوقهم الأقدار لمدونتي ويقرأون تلك الكلمات، وتكون بمثابة الضوء الذي يسلط على طريقهم ويرون حقيقة ما بهم! ليس لي أي مصلحة في هذه الكلمات سوى أنني أشعر بهم، وأدرك مرارة الوجع، وكيف أن يعيش الإنسان سنوات متخبطاً لا يعلم ما فيه! أو ما يعانيه أحبابه من حوله!، مازلت أذكر تلك السنوات وقريبتي التي شُخصت “بثنائي القطب” بعد سنوات من التعب والتخبط! لم تكن سعادتي بالغة بأنها وجدت علاجها كما تظن! بل كنت أشعر بمرارة الشيء الذي لا تستطيع هي نفسها أن تدركه وتراه بعينيها، لذلك كنت كثيراً ما أتحاور مع أطبائها، وكانوا يقولون لي أن الحبوب تساعد المريض بنسبة 70% و30% يعتمد على المريض، وقد يحتاج جلسات سلوكية لتعديل سلوكه! وأنا كنت أشعر أن الحبوب لم تكن تنفع معها سوى أنها تمنع حدوث موجة جديدة سواء من الاكتئاب أو الهوس!، كنت أشعر أن هنالك شعور خداع يعتريها يقنعها أنه هو السعادة والحقيقة أنها لم تكن تشعر بأي سعادة!، وكل ما تعطيه لها الحبوب شعور بالرضى أنها لن تدخل بأي موجة لا تحبها! كنت أشعر أنها لا تطعم طعم شيء من حولها! كانت قناعتي أن أي علاج عندما لا يقطع الألم أقل ما يقدمه أن يخففه! لذلك كنت أظن أن هنالك سبب أخر لمرضها! وهذا ما دفعني للقراءة في علم النفس، وعلم الرقية الشرعية!

والذي متأكدة منه مثلما أنني متأكدة من اسمي أن العيون والسحر تعطي أثراً مشابهاً تماماً للمرض النفسي لا يختلف عنه قدر أنملة! لذلك لنفسي ولكل من يحيط بي وللأصدقاء عندما يعتريهم تعب يجهلون أسبابه وتتنكر لهم أنفسهم ولا يعرفونها، كنت أنصحهم أن يفعلون شيئين مع بعضهما؟ تحليل نقص الفيتامينات في الجسم، وعرض النفس على الرقية الشرعية، لا أطلب أن يذهب أحدهم لرقاة بل أن يرقي هو بنفسه والقرآن إن لم يفد لن يضر! وأقول أعطي نفسك ستة أشهر بأن ترقي نفسك يومياً ويكون مسمى هذه الرقية “الرقية الاستكشافية لأن بعض العيون والحسد والسحر تربط عقدها بصعوبة، وخاصة إذا كانت منذ القدم لذلك تحتاج وقتاً، وإن كنت متأكدة أن في أول الأيام سيشعر المريض بأشياء، وستتكشف له أشياء لم يكن منتبه لها ، وكل ما أطلبه منك يامن تعاني من أي تعب ، أن تفتح اليوتيوب وتختار ” رقية تفكيك العقد ”  ثم أغمض عينيك واسترخي واستمع لرقية ثم بعدها لاحظ ما الذي تشعر به ، ومع الأيام سترى إما رؤى، أو ستركز ذاكرتك على مواقف معينة تستغرب أنها تحضر في ذاكرتك بقوة! وستتبين من تأمل هذه المواقف أن لها دخلاً فيما يمر بك! من الأشياء التي لاحظتها على مريضتي أن في شهر محدد من العام في أيام معينة تزيد حالة تعبها ويعتريها موجة اكتئاب وحزن وبعد تتبع الأمر، وتأمله عرفت السبب، وكانت مريضتي في تلك الفترة عندما تزور طبيبتها تطلب زيادة جرعة علاجها أو اعطائها علاج أخر يخفف عما تمر به!، عندما تستمر يومياً على الرقية “الصوتية” لمدة ستة أشهر مع يقين صادق بأن الله الشافي، وقلب يلهج بالدعاء أن يكشف لك ما يعتريك وأن يشفيك ، وبعدها إن لم تجد أن الرقية ساعدتك في مرضك ولم تكشف لك سببه ،أقول هنا لك اذهب لطب النفسي ، وليس عيباً أن يصيبك المرض النفسي فهو مرض كأي مرض عليك أن تتصالح معه وترضى به ، وعندما تجد أثر لرقية عليك، و تكشفت لك الأمور، عليك أن تبحث عن كل ما يخدمك في مرضك في باب الرقية وستجد الكثير وسترى العافية بحول الله وقوته

وهنالك علاج سحري مثل الحبة التي تبتلعها وتزيل عنك ما بك وأقل ما تقدمها لك أن تهدأ ما بداخلك وتشعرك بالاطمئنان إن أحببت أن تستخدمه

قراءة سورة البقرة يومياً يكفي أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال فيها ” أخذها بركة وتركها حسرة ” ستلمس بركات هذه السورة على حياتك

ما كتبته هنا لكم يختصر الكثير والمشوار الطويل الذي قد يتخبط الإنسان به طول حياته بين أوجاع يجهلها! وأنا لا أحدد فقط ما يخص الشعور النفسي بل الأوجاع مجملاً والتي بعد عمل الفحوصات وأخذ العلاجات لم يكون هنالك أي فائدة مرجوه

في الختام

أسأل الله جل في علاه أن يمن بالشفاء على جميع مرضى المسلمين

وأن يلبسهم لباس العافية والصحة

 

 

أضف تعليقًا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.