Navigation Menu+

حاولت

Posted on فبراير 8, 2022 by in رُبَّمَا

تمت زيارة التدوينة: 723 مرات

 

 

حاولت أن أغرق أحزاني

ولكن الأوغاد تعلّموا السباحة

فريدا كاهلو

 

 

أضف تعليقًا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.