Navigation Menu+
تمت زيارة التدوينة: 135 مرات

 

 

جيبي لنا ياريح  يا أم التباريح

 يوم انبهت وجه الزمان وخذلنا

عفويّة الضحكات بين المراجيح

 والعيشة السمحة  ولمّة أهلنا

حنا عقب هاك الوجيه المفاليح

 ما عاد باقي من يداري زعلنا

واليا تمرجح صادق الحزن ياريح

محد عن أسباب المدامع سألنا **

 

أضف تعليقًا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.