Navigation Menu+

تشخيص وتشخيص !

Posted on فبراير 27, 2020 by in رُبَمَا

تمت زيارة التدوينة: 96 مرات

 

أعاني من فقر الدم! ولم أرى عداده يوماً يرتفع ليحقق الرقم المطلوب! مرة قال: لي الطبيب هل تعانين من نزيف!! دمك قياسه ثمانية! قلت: له هذه مشكلة أزلية لدي! فهو دائماً في مرحلة نقص قال: لي الطبيب ربما لديك مرض داء القمح إذا كنت دائماً تعانين من نقص دائم للدم! أشار الطبيب علي أن أبدأ بحمية تعتمد على الأكل الخالي من الغلوتين ونرى خلال الأشهر القادمة هل يرتفع الدم!  وأعترف لكم أنني داخلياً لا أشعر أنني أعاني من هذا المرض، لذلك عندما خرجت من عنده رميت بكلامه خلفي ومضيت! ” طبعاً تصرفي غير صحيح” لكن في لحظات يأتيكم شعور داخلي قوي بأن هذا الشيء غير صحيح! هذا ما حدث معي! مضى على هذا اللقاء سنتين! وأنا ودمي في خصام تارة يرتفع وتارة ينخفض! قبل فترة وقعت في يدي قناة لطبيب، هذا الطبيب وضع النقاط على الحروف، وهو نفسه قال كثير يعانون من نقص الدم ويأخذون الفيتامينات لكن البعض  لا يرتفع لديهم، لأن الأطباء بعضهم يغفل عن شيء مهم قد يعاني منه المريض، وهو الذي يمنع ارتفاع نسبة الدم! ” مشاكل المعدة وقولون” وحقيقة أنه وضع يده على الجرح فأنا أعاني من تعب في المعدة مع تعب في قولون، هذا الحديث ذكرني بوثائقي شاهدته قبل فترة اسمه Diagnosis، يتحدث عن حالات مرضية حيرة الأطباء، هذه الحالات بعضها ركز الأطباء على شيء وغفلوا عن شيء! لا أذكر طبيب/ة زرتهم وأخبرتهم عن نقص الدم سألوني هل أعاني من تعب في المعدة أو القولون! اليوم أشعر بالارتياح لمعرفتي لهذا الأمر وفهمي لتعب الذي أمر به! ومعرفتي من أين ابتدأ العلاج الصحيح! وقتها تساءلت كم من شخص يعاني سنوات، ولم يشخص بشكل صحيح! أذكر في أول حلقة للوثائقي كانت هنالك فتاة تعاني ألماً في الأعصاب، عندما تبذل مجهوداً  يجعلها حبيسة للكرسي المتحرك، وتبقى لأيام تتلقى العلاجات في المستشفى لتخفيف الألآم التي تعاني منها، وكان يعتقد أن ما بها مرض وراثي، ولم تعطى تشخيصاً دقيقاً، وعندما عرضت قصتها على العالم وقدموا المساعدة لها، تبين أن كل ما كانت تعاني منه لا يحتاج حتى حبة دواء واحدة! بل حمية غذائية تعتمد على السكريات وتبتعد عن الدهون، وانتهت معاناة هذه الفتاة بعد تسع سنوات!! السؤال لوكان شخص مرضها بصورة دقيقة هل كانت ستبقى تعاني كل هذه السنوات!!

حلقة  الطبيب عن فقر الدم

 

  • Facebook
  • Twitter
  • Google Bookmarks
  • del.icio.us
  • email
  • MySpace
  • Print
  • RSS

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.