Navigation Menu+

بكاء الورق !

Posted on سبتمبر 29, 2016 by in رُبَّمَا

تمت زيارة التدوينة: 2787 مرات

 

 

 

مكبل ذلك الورق من كلتا يديه !
لو كان بمقدوره الهروب لهرب !
ننحت عليه أحزاننا دونما رحمة لنرتاح !
نمضي ونتركه يمارس البكاء مرتين !
مرة على حاله !
ومرة على حالنا !

 

 

أضف تعليقًا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.