Navigation Menu+

الوحدة الممتلئة !

Posted on أكتوبر 1, 2016 by in رُبَمَا

تمت زيارة التدوينة: 1706 مرات

الوحدة تقسم إلى قسمين ، وحدة تكون لها أسباب تدفع لها من حزن واكتئاب ونحوه ، وهنالك وحدة أسميها وحدة ممتلئة ! والتي يكون صاحبها ممتلئ بها ، ويستلذ بها ويجد نفسه فيها ! وتكثر تلك الوحدة عند المستشعرين والمتأملين والمتفكرين عندما تأملت بعض المفكرين والفلاسفة خاصة من خاضوا غمار الحب والزواج وفشلوا ليس لأنهم لم يكونوا يملكون مفاتيح فهم الحب والزواج بل هم على دراية به لكن ذلك كله لا يستقيم مع وحدتهم الملحة فالحب والجنس خارج إطار الزواج يجعلهم في تناقض مع فلسفاتهم ومبادئهم وفضائلهم والزواج يكون كالحبل الذي يلتف حول عنقهم ويسبب لهم اختناق ! هم يتمنون الحب وتبعاته دون التصاق يؤثر على عالمهم لذلك قل من يتفهم عالمهم ممن يرتبط بهم  ولعل بعض العلماء الذين لم يتزوجوا كمثل ابن تيمية وابن النووي قد تفرغوا للعلم واستلذوا بهذا العالم  وهي الوحدة الممتلئة كما اسميها حتى من قال أنهم كانوا يتسرون يدعم  تسريهم كلامي في حبهم للعيش في هذه الوحدة الممتلئة

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.