Navigation Menu+

الكريم

Posted on أكتوبر 2, 2021 by in رُبَّمَا

تمت زيارة التدوينة: 706 مرات

 

 

يعيش الكريم مأساة كرمه عندما يدخل عالم التجارة ، خاصة عندما يقفون معارفه على مشروعه سيهدي هذا،

وسيدين هذا ولن يسأل عن المال بعدها، وإن أتاه غريب يطلبه ويكاسره لن يرده ولربما أهداه دون مقابل!

ترفقوا بالكرماء !

 

 

أضف تعليقًا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.