Navigation Menu+

الفقد

Posted on يناير 16, 2022 by in نَبْضٌ

تمت زيارة التدوينة: 275 مرات

 

 

 

 

تبقى فكرة التعاطي مع الفقد فكرة مؤلمة جداً جداً، يعيش الإنسان معها ضياعاً في الشعور،

بين الحزن والألم، والرضى بالقدر، والتمسك بالأمل والمضي
في الفقد يصعب أن يبوح الإنسان بكل مايختلج في خاطره وعقله، ولشخص مثلي تحتل عقلي أفكار مجنونة وتأملات مؤلمة أفضل أن تؤلمني وحدي على أن تحتل عقل شخص أخر وتؤلمه!

آمنت بفكرة أن خروج شخص في حياتك ويوجعك ويؤلمك ماهي إلا لتخفيف لوجع أخر سيحتل قلبك لذلك يبعث الله بعض الألم تخفيفاً وتمهيداً لوجع أكبر! وخروج أشخاص أخرين على هيئة بلسم في حياتك ماهي إلا طبطبات من الرحمن رحمة بقلبك وتخفيفاً لوجعك!

مازلت متمسك بالأمل ومتفائلة رغم كل شيء!

رحم الله أمي وأبي وجمعني معهم في مستقر رحمته

 

 

 

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.