Navigation Menu+

أمي لرحيلك؟!

Posted on نوفمبر 29, 2020 by in نَبْضٌ

تمت زيارة التدوينة: 1769 مرات

 

 

 

أمي لرحيلك لم تنكس الأعلام !
ولم يعلن الحداد ثلاثة أيام في الدول!
لم تكتب خطابات العزاء !
لم تتسابق الأيادي لحمل جثمانك!
لم يكن هنالك شاشات !
ولا صحف !
ولا أقلام !
الصادقون يا أمي
يرحلون خفية !
ولا تبكيهم إلا قلوب أحبتهم بصدق!

 

#كورونا 

 

أضف تعليقًا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.