Navigation Menu+

اختر أي الكلمات تريد ؟!

Posted on مارس 17, 2013 by in رُبَّمَا

تمت زيارة التدوينة: 4191 مرات

 

 

 

 

بالأمس وصلتني رسالة من إحدى أُستاذاتي، تستفسر فيها عن كلمة نُقلت لها قلتها في حقها ، حقيقة أنني صدمت من الرسالة، ليس لأجل إرسال الأستاذة واستفسارها، بل هو حق مشروع لها ، وجميل أن يتأكد الشخص بنفسه  ولايظلم أحداً ، ربما صدمتي من تلك الأخت الناقلة، التي أخذت طرف كلمة ، وذهبت تحملها للأستاذة ،ولا تعلم بمجمل الحديث ولم تفهمه !

بقيت الليل أتساءل مالهدف المرجو من نقلها ، ومالفائدة المجنية من ذلك ؟! لا شيء سوى تشتيت القلوب !

تفكرت بالكلمة وأثرها في نفوس البشر، بكلمة حافظ عبدالله بن عمر على قيام الليل حتى مات عندما

قال له رسول الأمة عليه صلوات ربي وسلامه (نعم الرجل عبدالله لو كان يقوم من الليل )

وماترك عبدالله بن عمر رضي الله عنه قيام الليل حتى مات !

بكلمة تحطمت آمال وهدمت أحلام !

اسألوا الطلاب عمن دفعهم قدماً لتحقيق أحلامهم من أساتذتهم وبين من حطمهم !

بكلمة ارتسمت ضحكات على وجوه ، وبكلمة بكت قلوب !،

وبكلمة تفرقت جموع وتجمعت! بكلمة ظلم أشخاص ،

وبكلمة أظهر الحق !

يقول رسول الأمة صلوات ربي وسلامه عليه (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت)

وقال لقمان لابنه يا بني إن من الكلام ما هو أشد من الحجر، وأنفذ من الأبر، وأمر من الصبر،

وأحر من الجمر وإن من القلوب مزارع فازرع فيها الكلمة الطيبة فإن لم تنبت كلها نبت بعضها ! “

اختر من الكلمات ماتريد

ولكن ؟!

تذكر ..

الكلمات كأشعة إكس : أحسن استخدامها تخترق كل شيء!

” إلدوس هكسلي “

أضف تعليقًا :

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.