Navigation Menu+

Posted on مايو 17, 2020 by in جَسَدٌ وَاَحِدٌ

تمت زيارة التدوينة: 43 مرات

تقف رحلتي هنا مع الكتابة بعد سنوات لأعتزلها

وافر الود لمن قرأ حرفي طوال تلك السنوات

مودتي ..

أسماء

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.